أزارو يقترب من لقب غائب عن الأهلي منذ 10 أعوام

انطلقت مسابقة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، في الثاني والعشرين من أكتوبر عام 1948، وهي بطولة الدوري الوطنية الأقدم على المستويين الإفريقي والعربي، واكتمل 58 موسمًا من تلك المسابقة بنهاية الموسم المنصرم 2016 – 2017 البطولة التي توج بها النادي الأهلي الفريق الأكثر تتويجًا بالبطولة برصيد 39 بطولة.

وتمكن محمد التابعي الشهير بـ”الضظوي” من كتابة اسمه بحروف من نور في سجلات مسابقة الدوري المصري بتسجيله 15 هدفا في أول مواسم الكرة المصرية 1948 – 1949، ليصبح أول هداف لمسابقة الدوري الممتاز، ورغم اعتبار الهدّاف لقبًا رسميًا ويحصل على جائزة في العديد من الدوريات الأخرى، إلا أن هدّاف الدوري المصري الممتاز لا يتلقى أي جائزة بصورة رسمية، وليس هناك اعتراف بها في لوائح الاتحاد المصري لكرة القدم.

ورغم كون لقب الهداف شرفيا، إلا أن مهاجمي الأندية المصرية يتصارعون من أجل الوصول إليه، وتحرص الجماهير على مؤازرة نجومها من أجل الحصول على اللقب الذي تتباهى وسط نظرائها من جماهير الأندية الأخرى وتفخر بأن فريقها يضم بين صفوفه هداف البطولة.

ويعد فريق الإسماعيلي أكثر الأندية التي توج عناصرها بلقب هداف الدوري مناصفة مع الترسانة ولكل منهما 11 لقبا، فيما يعد محمد التابعي الشهير بـ”السيد الضظوي” لاعب المصري البورسعيدي والأهلي السابق، مناصفة مع حسن الشاذلي نجم الترسانة السابق، حيث نال كلاهما اللقب 4 مرات.

وكما كان الضظوي أول من كتب اسمه في سجلات هدافي مسابقة الدوري الممتاز، كان له الفضل في كتابة اسم الأهلي في سجلات الهدافين في موسم 1958 – 1959، حيث غاب لقب الهداف عن لاعبي الأهلي خلال أول 8 مواسم من المسابقة.

ونال الأهلي لقب هداف مسابقة الدوري الممتاز 10 مرات مناصفة مع الزمالك، ويعد محمد أبو تريكة آخر مصري ظفر باللقب من القلعة الحمراء في موسم 2005 – 2006، وسجل أمير القلوب في ذلك الموسم 18هدفا، فيما يعد المهاجم الأنجولي أمادو فلافيو، آخر من توج بلقب الهداف من القلعة الحمراء في موسم 2008 – 2009، وجاء بالمناصفة مع الغاني إرنيست بابا أركو، مهاجم فريق طلائع الجيش، وسجل كل منهما 12هدفا.

ومنذ تتويج فلافيو بلقب هداف الدوري، لم يتوج لاعب من الأهلي باللقب، مما جعل العديد من جماهير النادي الأهلي تشعر بضيق شديد حتى جاء المغربي وليد أزارو، ومنح الأهلاوية فرصة استعادة اللقب الغائب عن مختار التتش بالجزيرة منذ ما يقرب من 10 أعوام.

رغم الهجوم الشديد الذي لاقاه الدولي المغربي منذ انتقاله إلى صفوف القلعة الحمراء مطلع الموسم الجاري قادمًا من صفوف الدفاع الجديدي المغربي في صفقة بلغت قيمتها مليون و300 ألف دولار، بسبب إهداره للكثير من الكرات السهلة أمام مرمى المنافسين، إلا أن ثقة حسام البدري، المدير الفني للأهلي في إمكانيات اللاعب جعلته لا ينتبه لأصوات النقد الهدام وأصر على الدفع باللاعب بشكل أساسي حتى وصل لصدارة هدافي مسابقة الدوري الممتاز بعد مرور 23 جولة من عمر المنافسة بتسجيله 14 هدفا، ليرد على المشككين ويثبت للجميع أن تمسك البدري به لم يكن من باب المجاملة.

الجدير بالذكر أن أزارو يتصدر هداف مسابقة الدوري الممتاز برصيد 14 هدفا منهم هدف وحيد من ركلة جزاء، يأتي من خلفه الغاني جون أنطوي لاعب الأهلي المعار إلى صفوف مصر المقاصة برصيد 12 هدف بالتساوي مع عمر السعيد لاعب وادي دجلة، أنطوي سجل 8 أهداف من كرة متحركة فيما سجل أربعة أهداف من ركلات المعاناة الترجيحية، وسجل عمر السعيد 9 أهداف من كرات متحركة فيما سجل 3 أهداف من ركلات المعاناة.

قائمة هدافي الأهلي منذ انطلاقة مسابقة الدوري الممتاز موسم  1948 – 1949

موسم 1958 – 1959 السيد الضظوي 15 هدفا

موسم 1977 – 1978 محمود الخطيب 11 هدفا

موسم 1980 – 1981 محمود الخطيب 11 هدفا

موسم 1990 – 1991 محمد رمضان 14 هدفا

موسم 1998 – 1999 حسام حسن 15 هدفا

موسم 2002 – 2003 أحمد بلال 19 هدفا

موسم 2004 – 2005 عماد متعب 15 هدفا

موسم 2005 – 2006 محمد أبوتريكة 18 هدفا

موسم 2006 – 2007 فلافيو 17 هدفا

موسم 2008 – 2009 فلافيو 12 هدفا