«6 إبريل» تدين اعتداء مخبرين على عضوة لحيازتها دبوس الحركة بالإسكندرية

أدانت حركة شباب 6 إبريل بالإسكندرية الاعتداء الذي وقع يوم الخميس الماضي على عضوة الحركة داليا رضوان من قِبَل مخبرين، بعد استيقافها في كمين للشرطة بطريق الكيلو 21 بمنطقة العجمي.

وقالت رضوان على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إن الشرطة قامت بتفتيش مستقلي سيارة الأجرة بطريقة وصفتها بـ “المهينة” وعثرت في حقيبتها على دبوس يحمل شعار الحركة، وما كان على المخبر إلا أن قال “أنت بقى من العيال بتوع 6 إبريل”، واقتادها إلى قسم شرطة الدخيلة.

وأضافت رضوان أنها اعترضت على القبض عليها؛ لعدم حيازتها لمخدرات، إلا أن المخبر جذبها من الحجاب، وقال لها “أنت معاك الأنيل من المخدرات”، ومنعها من الاتصال بوالدها، وقام بصفعها على وجهها؛ مما أدى إلى إصابتها بنزيف في الأنف وحجب الرؤية عن إحدى عينيها.

وأشارت إلى أنها كلما ردت سباب المخبرين لها، زاد عنفهم ضدها وصفعهم لوجهها.

واستنكرت حركة شباب 6 إبريل في بيان لها صدر مساء أمس الأحد اعتداء رجال الداخلية على عضوة الحركة في الوقت الذي لم يتصدوا فيه لتجار المخدرات والأسلحة، مضيفاً “وأصبح شغلهم الشاغل هو البحث عن دبوس لحركة شبابية ترفض الظلم الدائر على كل من يعيش في البلاد”.

وتابعت “وأصبحت محاربتهم للإرهاب تتلخص في الاعتداء على وجه البنات بالضرب والتنكيل لمجرد الانتماء لهذه الحركة”، مطالبة بفتح تحقيق عاجل في الواقعة.