مطالبة بسحب الثقة من وزيرين بسبب دخول سياح إسرائيليين إلى تونس

طالب نواب بالمجلس الوطني التأسيسي في تونس بـ “سحب الثقة” من وزيرين بينهما وزيرة السياحة واتهموهما بـ “التطبيع مع الكيان الصهيوني” بسبب دخول سياح اسرائيليين الى تونس.

ودعا النواب مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الى “تعيين جلسة تصويت على لائحة لوم وسحب الثقة” من آمال كربول وزيرة السياحة، ورضا صفر الوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن.

وقالت كريمة سويد مساعدة رئيس المجلس التأسيسي المكلفة بالاعلام لوكالة فرانس برس ان 81 من نواب المجلس الـ 217 وقعوا على عريضة لسحب الثقة من آمال كربول، فيما وقع 80 نائبا على عريضة لسحب الثقة من رضا صفر.

وقال النواب في “لائحة لوم” سجلوها يوم 24 ابريل 2014 بمكتب الضبط المركزي في المجلس التاسيسي “نعتبر أن القرار الصادر في الفترة الأخيرة من قبل الوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن والقاضي بالسماح لمجموعة من الحاملين للجنسية الاسرائيلية الدخول الى التراب التونسي واستقبالهم من قبل السيدة وزيرة السياحة يعد خرقا لاحكام الدستور (التونسي) وشكلا من اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني بوصفها دولة احتلال واستيطان”.