«محلب»: العالم سيشهد تجربة انتخابية بمصر لا مثيل لها.. وتربطنا مصالح مشتركة بإثيوبيا.. ولا نسعى لاستعمار إفريقيا

قال المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء إنه عقد اجتماعًا مطولاً مع وزير الداخلية أمس الأحد؛ لمناقشة خطة تأمين الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقًا كاملاً بين وزارتى الداخلية والدفاع لتأمين هذه الانتخابات، وأكد أن الأوضاع الأمنية فى مصر أفضل بكثير من ذى قبل.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “على اسم مصر” الذى يذاع على الفضائية المصرية والقناة الثانية، ويقدمه الإعلامى مأمون فندى، أن حيادية الحكومة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة ليست اختيارًا، وإنما ضرورة، مؤكدًا أن دول العالم ستشهد تجربة انتخابية فى مصر ليس لها مثيل تتم بكل شفافية ووضوح، وتترك علامة بارزة فى العالم كله.

ولفت محلب إلى أن زيارة دولتى تشاد وتنزانيا كانت جيدة ومثمرة للغاية؛ اذ تم توقيع مذكرة تفاهم فى مجال الزراعة مع الجانب التشادى، فى الوقت نفسه كان هناك لقاء مطول مع رئيس وزراء تشاد، وتم تناول كثير من القضايا الهامة على رأسها سبل التعاون بين البلدين.

وأكد محلب أن هناك مصالح مشتركة بين إثيوبيا ومصر، وأهم قضية بالنسبة لمصر هى قضية المياه، ولعل شغلنا الشاغل ونقاشاتنا مع الجانب الإثيوبى مفادها الأول هو الحفاظ على حصة مصر من المياه التى هى الحياة لكل المصريين.

وأشار إلى أن مصر لن تستعمر إفريقيا، ولا تسعى لذلك، مؤكدًا أن كل شعوب إفريقيا هم أهلنا وإخوتنا، مشيرًا إلى أن مصر تربطها بتشاد علاقات قوية وصداقة بين البلدين ولدينا مصالح مشتركة معها.

وأوضح رئيس الوزراء أن هناك مليون ونصفًا يحصلون على الضمان الاجتماعى، ونستهدف أن يصل العدد لثلاثة ملايين، مؤكدًا أنه سيتم رفع الدعم عمن لا يستحق ليصل إلى من يستحق.