محاكمة «السيسي».. مناورة مسرحية أو هرتلة سياسية

أثارت تصريحات حمدين صباحي التي وعد فيها – حال وصوله إلى منصب الرئيس، بمحاكمة المشير عبد الفتاح السيسي، الكثير من الجدل، وتباينت ردود الأفعال التي أحدثتها.

وقال كريم القاضي – عضو الحملة الانتخابية للمشير عبد الفتاح السيسي، إن ما قاله «صباحي» بشأن محاكمة السياسي مجرد «هرتلة سياسية»، هدفها تشويه صورة السيسي.

وأضاف «القاضي» أن احتمالات وصول المشير عبد الفتاح السيسي إلى مقعد الرئاسة تتجاوز كثيرا احتمالات وصول «صباحي» إليه، لذلك يحاول الأخير افتعال ما يمكن أن يصيب المصريين بالتخبط في القرارات عن طريق وضع صور ضبابية مشوشة أمامهم، موضحًا أن ما حدث في «رابعة» و«النهضة» كان بأمر الشعب، فاستمرار الاعتصامين كان سيضر بالمصريين أكثر وأكثر.

من جانبها، قالت هبة ياسين – المتحدث باسم حملة «صباحي»، إن الفيديو المسرب غير صحيح وتم تغيير معناه.

وذكرت المتحدثة باسم «صباحي» عبر صفحتها على «فيس بوك»، أن ما نشر، منسوبا لحمدين صباحي، خلال لقائه بشباب الثورة، عارٍ تماماً من الصحة.

أما الدكتور محمود سلمان – أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فقال إن ما حدث من نشر تسريب لـ «صباحي»، ثم نفي حملته مضمون هذا التسريب، بما يثيره هذا الفعل من جدل سياسي وسط القوى الثورية، ربما يكون مقصودا من جانب المرشحين لإلهاء القوى السياسية عن أهدافها في الوقت الحالي.

وأضاف «سلمان» أن الزعم بأن «صباحي» افتعل تلك الأزمة بهدف كسب أصوات الإخوان في الانتخابات غير صحيح، لأن كتله الإخوان التصويتية لا تمثل نسبة مرجحة تضمن فوز «صباحي».

كانت إحدى الصحف، نشرت مقطع فيديو تضمن تصريحات مسربة للمرشح الرئاسي حمدين صباحي قال فيها إنه حال نجاحه في انتخابات الرئاسة سوف يقدم السيسي إلى المحاكمة بسبب جميع الأحداث التي شهدتها البلاد منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، وذلك ضمن خطته لتطبيق العدالة الانتقالية.