“كيري” نادم على استخدام كلمة “ابرتهايد” في تصريحه

ذكرت صحيفة “هآرتس” على موقعها الالكتروني ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري اصدر اليوم بياناً شخصياً اعرب فيه عن اسفه لاستخدام كلمة “ابرتهايد” في وصف التبعات التي ستترتب على مستقبل دولة اسرائيل في حال عدم تحقيق رؤية حل الدولتين، وفي ظل غياب العملية السلمية.

واضافت الصحيفة ان هذا البيان يأتي في ظل الهجوم الذي شنه الاسرائيليون على الوزير كيري، مما اضطره لإصدار هذا البيان الذي يعتبر سابقة، ومحاولة منه لوقف سيل بيانات الادانة والانتقادات التي وجهت له لاستخدامه كلمة “ابرتهايد” حيث اثارت هذه الاقوال انتقادا واسعا في اوساط اليمين الجمهوري والمنظمات اليهودية، واعضاء الكونغرس الاميركي.

ولكن لم يكتفى “للكيان الصهيونى” ندم وزير الخارجية الأمريكى على هذه التصريحات فاليوم سارع بالنفي وقال كيرى في تصريح نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة “لا أعتقد أنه يمكن اعتبار إسرائيل دولة كهذه أو أن هناك نية لديها للتحول إلى دولة ابارتهايد”.

وأكد كيري أنه لم يقل ذلك إما علنا أو في حديث خاص، غير أنه أضاف أنه من الممكن ان تكون اقواله قد اوجدت انطباعا خاطئا لدى البعض. وأوضح كيري انه لن يسمح لاي شخص كان بالطعن في التزامه بتأييد دولة اسرائيل خاصة ان هذا الطعن تقف وراءه اسباب سياسية حزبية، على حد قوله.