“كاميرون” يتعهد بالاستقالة حال فشله في إجراء استفتاء حول الخروج من الاتحاد الأوروبي

جدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تعهده بإجراء استفتاء عام حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو بقائها فيه في حال فوز حزبه في الانتخابات البرلمانية المقررة عام 2015.

وفي تصريحات له مساء أمس الاثنين، وعد كاميرون بأنه سيستقيل من رئاسة الحكومة، إذا فشل بالوفاء بتعهداته، مشددًا على أن إجراء الاستفتاء في عام 2017 سيكون “خطا أحمر” بالنسبة للمحافظين في أية مفاوضات يخوضونها بعد الانتخابات لتشكيل حكومة ائتلافية.

وفي لقاء مع أنصار حزبه أكد كاميرون أنه لن يساوم بشأن تعهده هذا ولن يتراجع عنه.

وكان رئيس الوزراء قد أعلن نيته سحب صلاحيات إضافية عن بروكسل وطرح الصفقة التي سيتم التوصل اليها بهذا الشأن على الناخبين في أول استفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يقام منذ 40 عاما.