:فويس أوف”: الانهيار يهدد مفاوضات المنطقتين بالسودان

قال موقع فويس أوف أمريكا إن مفاوضات الحكومة السودانية والحركة الشعبية المنعقدة حالياً في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تتعرض للانهيار، فى وقت وصل المبعوث الأمريكى إلى السودان وجنوب السودان دونالد بوث السبت إلى مقر التفاوض فى محاولة للإسهام فى تقريب وجهات النظر بين الطرفين بالتزامن مع وصول رئيس حركة “الإصلاح الآن” غازى صلاح الدين العتبانى بدعوة من رئيس آلية الوساطة “ثامبو أمبيكى” واجتمع فور وصوله برئيس وفد الحركة الشعبية ياسر عرمان بينما التقى بوث رئيس وفد الحكومة إبراهيم غندور.

وتابع الموقع أن الوساطة أقرت نهاية الأسبوع الماضى حصر التفاوض على قضايا “المنطقتين”، ورفضت مقترح الحركة الداعى لإدراج إيقاف الحرب بكل المناطق ومن بينها دارفور، ضمن أجندة التفاوض.

وكان قد تقرر تشكيل أربعة لجان لمناقشة الأجندة إلا أن الحركة تمسكت بموقفها الرافض لحصر التفاوض، وطالبت بضرورة توقيع اتفاق إطاري قبيل انخراط اللجان الأربع في الحوار، كما اتهم رئيس وفد الحكومة، إبراهيم غندور وفد قطاع الشمال بالتنصل عن اتفاق اكتمل بحضور الآلية رفيعة المستوى، حول تحديد أجندة التفاوض.