“فهمي” يلتقي شخصيات أمريكية من أصل مصري وعربي خلال زيارته لواشنطن

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

التقي وزير الخارجية نبيل فهمي صباح اليوم الاثنين بعدد من الشخصيات الامريكية البارزة من أصل مصري وعربي ضمت الدكتور ابراهيم عويس الاستاذ بجامعة جورج تاون، والدكتورة شيرين العبد بالمؤسسة المصرية الامريكية، وزياد عسلي رئيس مجموعة العمل الامريكية من أجل فلسطين، والدكتور جيمس زغبي رئيس المعهد الامريكي – العربي، والدكتور إلياس أبو ردين رئيس مؤسسة RockCreek، والدكتور هاني فندقلي مدير مجموعة كلينتون، ومايا بيري المدير التنفيذي للمعهد الامريكي- العربي.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الوزير فهمي تناول خلال اللقاء عملية التغير المجتمعي التي تشهدها مصر بهدف إقامة ديمقراطية حقيقية تعكس تطلعات الشعب المصري، مجددا التأكيد علي أن الالتزام من جانب الحكومة ببناء نظام ديمقراطي حقيقي واحترام حقوق الانسان يعد مطلبا شعبيا مصريا خالصا.

أضاف المتحدث أن الوزير فهمي اكد خلال اللقاء والنقاش الذي دار خلاله أن هدف الزيارة الحالية لواشنطن نقل رسالة ورؤية مستقبلية تعكس ثقة الشعب المصري في مستقبله وإصراره علي إقامة منظومة سياسية ديمقراطية واستعادة دوره الإقليمي والدولي.

ونوه بأن العلاقات المصرية- الامريكية هي علاقات هامة للجانبين وأنه يتعين العمل علي تعظيم نقاط الاتفاق وحسن إدارة ما قد يطرأ عليها من اختلافات او تباين في وجهات النظر والاولويات بين الحين والآخر.

وذكر المتحدث أن النقاش تناول أيضاً الأوضاع الاقتصادية في مصر والجهود المبذولة لجذب الاستثمارات الامريكية والأجنبية الي مصر مع التحسن المطرد في الأوضاع الأمنية والسياسية، كما تم تناول الرؤية المصرية لعدد من القضايا الإقليمية.