فهمى: على الرئيس القادم احترام إرادة الشعب المصرى

اجري نبيل فهمي وزير الخارجية لقاءا تلفزيونيا للشبكة التلفزيونية التابعة للمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الشهير والقريب من مؤسسات صنع القرار الخارجي بالعاصمة واشنطن، حيث ينشر على موقع المركز الالكتروني، متناولاً تطورات المشهد الداخلي المصري والعلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة.

وقال المتحدث بأسم وزارة الخارجية ان الوزير فهمي جدد التزام الحكومة ببناء نظام ديمقراطي حقيقي واحترام حقوق الانسان باعتباره مطلبا شعبيا وأنها مسئولة اولا وأخيرا امام الشعب المصري، مضيفا انه علي الرغم من كل الصعوبات والتحديات القائمة، فان الحكومة لن تحيد عن هذا الهدف.

وذكر فهمي ان اي رئيس قادم منتخب سيكون عليه احترام إرادة الشعب مضيفًا اننا نتوقع من أصدقائنا ان يقدروا ما تم اتخاذه من خطوات وما تم إنجازه حتي الان وإدراك لحجم التحديات القائمة لاستكمال المنظومة الديمقراطية، خاصة مع ما تتعرض له البلاد من اعمال عنف وإرهاب، و اننا نتوقع من الأصدقاء الا يقعوا في فخ المواءمة بين مكافحة الارهاب وقضايا الحريات وحقوق الانسان، فألارهاب مرفوض تماماً تحت اي مسمي او مبرر، وان احترام حقوق الانسان واجب علينا جميعا.