علماء يكتشفون طرق التحكم فى خلايا المخ وإيقافها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن العلماء استطاعوا أن يطورا ما يشبه بوضع الإغلاق للمخ من أجل إيقاف النشاط العصبى فعليا باستخدام نبضات ضوئية.

وأوضحت الصحيفة أنه فى عام 2005، اكتشف العالم بجامعة ستانفورد الأمريكية كارل ديسورث كيفية تشغيل وإيقاف خلايا المخ للفرد باستخدام الضوء فى تقنية أطلق عليه اسم “أوبتو جيناتك”. ومنذ هذا الوقت استخدمت فرق البحث حول العالم هذه التقنية لدراسة خلايا المخ والقلب والخلايا الجذعية وغيرها من الخلايا التى تنظمها الإشارات الكهربائية. إلا أن البروتينات الحساسة للضوء كانت فعالة فى تشغيل الخلايا، بينما تبين ضعف كفاءتها فى إيقافها.

والآن، وبعد ما يقرب من 10 سنوات على هذا البحث، استطاع العلماء أن يوقفوا الخلايا العصبية فضلا عن تفعيلها.

وقام فريق ديسروث الآن بإعادة هندسة البروتينات الحساسة للضوء من أجل تبديل الخلايا بشكل يكفى أكثر من أى وقت مضى، وفقا للنتائج المنشورة فى مجلة ساينس العلمية. وقال توماس إنسيل، مدير المعهد الوطنى للصحة العقلية، الذى مول الدراسة إن هذا الإيقاف من شأنه يساعد الباحثين على فهم أفضل لدوائر المخ المتعلقة بالسلوك والتفكير والعاطفة.