عز الدين نجيب يتناول المسيرة الفنية لـ «الوشاحي» في اصدار جديد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

صدر حديثا للفنان التشكيلي و الناقد عزالدين نجيب عن الهيئة العامة للكتاب، كتاب ” الوشاحي كاشف الآفاق”و يتناول فيه مسيرة الفنان التشكيلي الراحل عبدالهادي الوشاحي وأهم المحطات التي مرت بها تجربته الفريدة.

ينقسم الكتاب الى اربعة فصول هي “طفل وعاشق وطاغية، المارق على ذوق العشيرة،الشكل بين القوالب الخمسة،تحطيم الشكل والتحرر من الجسدانية”.

كما يتضمن مجموعة كبيرة من أعمال النحات الوشاحى منها : تمثال الصمت، القفزة المستحيلة ، رجل وكرة في الفراغ ، انسان القرن المرأة والبحر ، مواجهة، وغيرها من أعماله ومقتنياته بعدد من المتاحف المصرية والعالمية منها المتحف المصرى للفن الحديث بالقاهرة والإسكندرية ومتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية ومتحف الفن المعاصر بأسبانيا ومتحف الفن الحديث لبينجاثو بميلانو بإيطاليا ومتحف دنشواى بمحافظة المنوفية ودار الأوبرا المصرية والمركز الدولى للمؤتمرات .والمتحف الحربى ومترو الأنفاق والأكاديمية المصرية بروما ومبنى جريدة الاهرام.

ولد عبد الهاي الوشاحي فى 11 نوفمبر عام 1936م بمحافظة الدقهلية ، وحصل على بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم النحت عام 1963م و عين معيدا بالكلية  حتى راودته  فكرة السفر ليستزيد من العلم وكانت أولي رحلاته لأوروبا عام 1965م، ومن وقتها كثرت زياراته لها، وامتدت فترات إقامته في كل من ايطاليا وأسبانيا  إلي أن حصل علي درجة الأستاذية من أكاديمية سان فرناندو للفنون الجميلة بمدريد عام 1978م، وعاد بعدها للقاهرة حاملا معه خبرة مستفيضة، ودراية واعية بمجريات الحركة الفنية العالمية، والتطورات التي ألمت بها.

و كان الوشاحي يرى ضرورة الاهتمام بفن النحت وتأثيره على الحالة النفسية للإنسان المصرى وقد نجح  في جعل قضيته في البناء النحتى هى غزو الفضاء بكتلة الطائرة المتمردة على قانون الجاذبية الأرضية ، فحقق بذلك قفزة هائلة للنحت المصرى الحديث ويمكن القول بأنه قام بتمصير المدرسة التكعيبية الأوروبية بنت الحضارة الغربية وجعل منها وعاءا عالميا لتفجير الطاقة الإنسانية نحو الثورة الدائمة فهو يعد أحد دعاة الثورة المصرية و توفي في 26 أغسطس عام 2013 عن عمر يناهز 76 عاما.