طبول الحرب تدق..”أنباء موسكو”: روسيا تعد العدة لـ”ضربة سريعة”

قالت وكالة انباء موسكو الروسية اليوم أنه “بدأ في مدينة سيفيرودفينسك في شمال شطر روسيا الأوروبي بتصليح وتحديث بارجة حربية صُنعت في القرن الماضي هي طراد “الأدميرال ناخيموف””.

واضافت أنه من المتوقع أن تعاود هذه البارجة الخدمة العسكرية في صفوف القوات البحرية الروسية في عام 2018 بصفة جديدة كسفينة مدرعة صاروخية هجومية لا يوجد مثيل لها في روسيا وفي باقي العالم.

واشارت الوكالة أن “البارجة التي تحمل اسم القائد العسكري الذي قاد القوات الروسية التي دافعت عن شبه جزيرة القرم ضد القوات الفرنسية والبريطانية الغازية في الخمسينات من القرن التاسع عشر، تدل على أن روسيا تستدير موقفها تجاه حروب المستقبل المحتملة 180 درجة، متجهة للاعتماد على الأسلحة الدقيقة التصويب بدلا من الأسلحة النووية، لإلحاق أضرار لا تُصلح بالعدو”.

الجدير أن هناك مناوشات عسكرية على الحدود الروسية الأوكرانية من الدولتين بالاضافة إلى استفتاء استقلال القرم عن أوكرانيا وانضمامها لروسيا الذى اغضب كييف والغرب,