صحفيو الإسكندرية يطالبون المحافظ بالاعتذار بعد طرده زميلاً من ندوة نظمتها النقابة

نظم عدد من الصحفيين وقفة احتجاجية أمام أبواب نقابة الصحفيين بالإسكندرية؛ اعتراضًا على طرد طارق المهدى محافظ الإسكندرية لأحد الزملاء من النقابة ومنع النقابة دخول الصحفيين الميدانيين – غير الأعضاء – لمقرها، بالمخالفة لتصريحات ضياء رشوان نقيب الصحفيين.

كان محافظ الإسكندرية قد طرد الزميل أحمد حسن بكر أثناء انعقاد ندوة نظمتها النقابة يوم الثلاثاء الماضى، وقرر مجلس النقابة منع الصحفيين الميدانيين من دخول مقرها، وسط صمت من مجلس النقابة الفرعى بالإسكندرية، فنظم الصحفيون وقفتهم لإعلان تضامنهم، رافعين لافتات كتبوا عليها “ضد المحافظ، وضد طرد الصحفيين من نقابتهم”؛ اعتراضًا على ما وصفوه بـ “الموقف المتخاذل” من المحافظ، الذى اعترض على أسئلة وجهها له الزميل بكر تتعلق بإهدار المال العام واستيلاء عدد من رجال الأعمال على أراضٍ مملوكة للدولة، فطرده المحافظ من الندوة، وطالب الصحفيون بتقديم اعتذار رسمى من المحافظ؛ على اعتبار أن طرده لأحد الزملاء هو إهدار لكرامتهم جميعًا، مشددين على ضرورة التصعيد فى حالة عدم الاستجابة.