«شباب الثورة» بسوهاج: سنقف على مسافة واحدة من مرشحي الرئاسة

أعلن علاء الدين مصطفى المنسق العام لاتحاد شباب الثورة بسوهاج أن الاتحاد سوف يقف على مسافة واحدة من مرشحي الرئاسة؛ حفاظًا على التماسك والتوازن والوحدة القائمة بين أعضائه منذ 25 يناير 2011 مرورًا بـ 30 يونيو.

وأضاف علاء الدين أن من حق كل عضو من أعضاء اتحاد شباب الثورة أن يختار أى مرشح رئاسة يراه مناسبًا من وجهة نظره ومتوافقًا مع فكره ورؤيته الشخصية، مشيرًا إلى أن الاتحاد سيقف ويؤيد الرئيس الذي سوف يختاره الشعب، لافتًا إلى أن “المواطن المصري هو الهدف الرئيسي لثورتي الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو، وأنه يتمنى أن يرى رئيسًا يحقق الأمن الشامل للمواطن، ويحقق أهداف الثورة؛ حتى يشعر المواطن بأن الثورة قامت من أجله ونتائجها وأهدافها له وللوطن”.