“سودان تربيون”: قطر تجدد التزامها بدعم سلام دارفور وتطالب بحوار داخلي ينهي أزمة الإقليم

قال موقع سودان تربيون إن نائب رئيس مجلس الوزراء القطرى رئيس لجنة متابعة اتفاقية الدوحة أحمد بن عبدالله آل محمود ، شدد على ضرورة إنهاء الأزمة فى أقليم درافور المضطرب عبر جلوس كل الأطراف إلى مائدة الحوار الداخلي وقطع بالتزام بلاده بالمضى فى دعم وتنمية الأقليم.

ودعا آل محمود في تصريحات صحفية قبيل بداية اجتماعات تقييم سير تنفيذ وثيقة السلام – الحركات المسلحة في الإقليم للإسراع بالانضمام إلى الاتفاقية، معتبرا أن الضمان الوحيد لنجاحها هو “أهل دارفور أنفسهم”.

كما وصف رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي الأوضاع في الإقليم بالهادئة، لكنه أكد للصحفيين أن بسط الأمن في الإقليم أكبر التحديات التي تواجه سلطته، مبديا قلقه مما تخلفه الصراعات القبلية من ضحايا وتأثيرات إنسانية.

ورغم تلك المخاوف، أعلن السيسي انحسار أغلب مظاهر الصراعات القبلية في دارفور، مشيراً إلى إبرام عدة اتفاقات للصلح بين القبائل المتصارعة، ورأس آل محمود بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور الاجتماع الثاني لمجلس إدارة تنمية وإعادة الإعمار في دارفور كما رأس ايضا الاجتماع الثاني للجنة منسقي الحوار والتشاور الداخلي في دارفور، بحضور محمد بن شمباس، المبعوث المشترك للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة رئيس بعثة “اليوناميد” في دارفور، و إبراهيم كمارا، ممثل الاتحاد الإفريقي.