جماعات متطرفة تبحث غدا التواجد اليهودي داخل الأقصى

دعت معظم الجماعات اليهودية المنضوية في إطار “منظمات الهيكل” المزعوم، لعقد مؤتمر عاجل في “مركز بيجين الثقافي” في القدس المحتلة مساء يوم غدٍ الثلاثاء، لبحث ما أسمته “سبل تحقيق الوجود اليهودي الدائم داخل المسجد الأقصى”.

وأفاد موقع “القدس دوت كوم”، بأنه سيتم بحث فتح جميع أبواب المسجد في وجه اقتحامات اليهود، وإجبار الشرطة على السماح لهم بتنفيذ طقوسهم التلمودية داخل الأقصى.

وجاء في إعلانات تم تعميمها اليوم وأمس، عبر المواقع الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لهذه المنظمات، بأن المؤتمر سيتخلل عقد دورات وورش عمل للخروج بمقترحات عملية لفرض السيادة اليهودية الكاملة على الأقصى.

ويدعي منظمو المؤتمر بأن “اليهود داخل الأقصى يتعرضون للإذلال والإقصاء، والاعتقال، والمضايقة، وتحمل خطر الأذى الجسدي”، ولفتت بعض إعلانات المؤتمر مواعيد اقتحامات الأقصى، وسيشارك في هذا المؤتمر عدد كبير من حاخامات ووزراء الاحتلال وأعضاء في الكنيست الإسرائيلي.