العفو الدولية : نظام العدالة في مصر يعاني من عيوب خطيرة ..

حذرت منظمة العفو الدولية اليوم من العيوب الخطيرة الموجودة في نظام العدالة الجنائية المصري حسب وصفها ، وهذا بعد أن أصدرت محكمة المنيا حكمها الصادر بتاريخ اليوم وأكدت فيه أحكام الإعدام عن 37 شخصاً ، وأيدت أيضاً السجن المؤبد على 491 آخرين ، كما قضت بإحالة أوراق 683 شخصاً للمفتي للبت فيها تمهيداً للحكم عليها .

وحسب الموقع الرسمي لمنظمة العفو الدولية أعربت حسيبة حادج صهراوي  (نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية) عن إستيائها قائلة ” أن قرارات اليوم تفضح مرة أخرى كيف تحول نظام العدالة الجنائية في مصر إلى نظام تعسفي وانتقائي بحت ، وأن المحكمة قامت بازدراء كامل لأهم المبادئ الأساسية للمحاكمة العادلة ، و دمرت تماماً مصداقيتها أمام القضاء العادل وأنه قد حان الوقت للسلطات المصرية لتعترف بأن النظام الحالي ليس عادلاً بالمرة ولا مستقل أو حتى محايد ” ..

وأضافت قائلة “أنه من الخطر أن يصبح القضاء المصري مجرد جزء أخر من الآلات القمعية للسلطات ، وإصدار أحكام بالإعدام والسجن المؤبد ، وأنه يجب وقف هذا الحكم وألا يسمح له بالنفاذ ، وأن أحكام الإدانة التي لحقت بالـ 37 المحكوم عليهم بالإعدام و 491 حكم عليهم بالسجن مدى الحياة يجب أن تُلغى تماماً ، وأن يتم إعادة المحاكمات مرة أخرى بعدالة نافذة مع عدم وجود احتمال لعقوبة الإعدام كإدانة للمتهمين” ..

وقال التقرير الوارد على الموقع أنه قد أفاد مندوبين منظمة العفو الدولية الذين حضروا المحاكمة أنها أيضاً محاكمة غير عادلة بشكل كامل ولم تُراعى بها أساليب العدالة وأنه لم يحضر أيٍ من المتهمين في كلتا الحالتين إلى المحكمة للدفاع عن أنفسهم هذا وأن منظمة العفو الدولية تعارض تماماً عقوبة الإعدام في جميع الظروف وتعتبرها عقوبة قاسية ومُهينة و لا إنسانية على حدٍ سواء .