الدفاع بقضية القرن: النيابة قدمت شهود «مصطنعين» لتشفي غليل الشعب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

استكملت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، اليوم الثلاثاء، سماع مرافعة دفاع المتهم “عدلي فايد”، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن العام، في قضية “محاكمة القرن”، حيث أكد الدفاع أن “النيابة العامة بعد أن تعرضت لضغوط الرأي العام لم تجد أمامها سوى تقديم شهود مصطنعين حتى تشفى غليل الشعب”.

وأضاف الدفاع، أن القضية تدور حول أحداث “جمعة الغضب” التي شهدت انضمام البلطجية والمسجلين للمتظاهرين، فليس كل من خرج يوم 28 يناير كان متظاهرًا شريفًا، وليس كل من قُتل كان متظاهرًا سلميًا، ولكن كان من بينهم أشخاص اتخذوا من العنف وسيلة ومنهجًا لإسقاط الدولة وليس النظام.

وأكد أن أحد الشهود من الضباط اعترف على المتهمين رغم أنه لم يشارك في تأمينات ذلك اليوم، ولم يرَ أي شيء، وكانت شهادته سمعية، ومع ذلك قدمته النيابة كشاهد إثبات عليهم.