“الحمد الله” لن يشارك في حكومة الوحدة القادمة

أفاد مصدر مطلع مقرب من رئيس الوزراء الفلسطيني “رامي الحمد الله”، إنه سيرفض تولي أي منصب في الحكومة المقبلة، مشيرا إلى انه يفضل العودة إلى جامعة النجاح التي لم يترك إدارتها حتى اليوم، وأوكلها إلى احد مساعديه السابقين.

وأشار المصدر وفق وكالة “سما” الإخبارية، إلى أن “الحمد الله” سيعتذر عن المشاركة في الحكومة القادمة التي سيترأسها الرئيس “محمود عباس”، بتعيين نائبين له واحد في قطاع غزة، وآخر في الضفة الغربية.

يأتي هذا بعد يومين من وضع “الحمد الله” استقالته تحت تصرف الرئيس “عباس”، “خدمة للمصالحة”، ورغم أن الرئيس لم يبت بالاستقالة بعد إلا إنها ستكون نافذة قريبا ليتحول “الحمد الله” مسيرا للأعمال، كما حال اسماعيل هنية في غزة.

ويضيف المصدر أن حالة تسيير الأعمال ستستمر إلى حين الانتهاء من المشاورات والتوافق على الحكومة الجديدة التي ستكون حكومة وحدة وطنية، وستحمل الرقم 18.