“الحفناوي”: انتخابات “رئيس نقابة فرعية” لمدة يوم واحد وتحت إشراف قضائي كامل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

صرح المهندس معتز الحفناوى القائم بأعمال أمين عام نقابة المهندسين المصرية أن النقابة على أعتاب إجراء انتخابات الإعادة على مركز “رئيس نقابة فرعية”،وذلك في 10 محافظات، وهى (الإسكندرية- الشرقية- الدقهلية – المنوفية – المنيا – قنا – أسوان – العريش – الإسماعيلية – الوادي الجديد) يوم الجمعة الموافق 2 مايو، بدءًا من الساعة التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

وأشار الحفناوي في بيان له أمس الاثنين إلى أن تلك الانتخابات سوف تتم تحت إشراف قضائي كامل لمدة يوم واحد، على أن يتم الفرز بعد إغلاق باب التصويت وتشكيل اللجان العامة لتجميع الأصوات، ومن ثم إعلان النتائج النهائية عبر اللجنة الرئيسية والتي سيكون مقرها بالنقابة العامة.

وأكد أنه تم إعداد وتجهيز المقرات الفرعية إعداداً كاملاً، مشيرًا إلى أن هيئة البريد انتهت من إرسال خطابات الدعوة لكافة المحافظات التي سيعاد بها الانتخابات، موضحاً أن قرار تأجيل إعلان النتائج النهائية جاء بناء على قرار من اللجنة القضائية المشرفة علي الانتخابات من 5 إبريل إلى 2 مايو، حيث قامت اللجنة بإلغاء نتائج صندوق الوادي الجديد، وقررت إعادة الانتخابات على كامل المراكز النقابية بالوادي الجديد، وقال الحفناوى إن سبب منع إعلان النتيجة هو إعطاء المهلة القانونية 15 يوماً لوصول الدعوة البريدية للمهندسين.

وأشار الحفناوى إلى أنه بعد الانتهاء من الانتخابات وإعلان النتيجة النهائية والتي ستكون بواسطة اللجنة القضائية، سوف يتم عقد اجتماع الشعب المختلفة؛ لانتخاب رؤساء الشعب وهيئة المكتب وممثلي الشعب في المجلس الأعلى، ثم هيئة المكتب؛ ليتولى بعدها المجلس الجديد مهامه.