اكتشاف حقل غاز طبيعي جديد قبالة السواحل الإسرائيلية

قالت مجموعة للنفط والغاز تقوم بأعمال تنقيب قبالة سواحل إسرائيل الأحد، إنها ربما تكون اكتشفت حقلا يحتوي على نحو 2.5 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، و255 مليون برميل من النفط.

وقالت وكالة رويترز للانباء أنه جرى اكتشاف 30 تريليون قدم مكعب من الغاز قبالة سواحل إسرائيل على البحر المتوسط في السنوات الأخيرة، ما يجعل إسرائيل مصدرا محتملا للطاقة، بعد أن كانت تعتمد من قبل على الواردات.

ويغطي الإعلان الأخير منطقة امتياز تبعد نحو 50 كيلومترًا عن مدينة «هرتزيليا» الساحلية، وعلى عمق 1150 مترًا، شركة لابيدوث هيليتز وحصتها 41.5 %.

وقالت «لابيدوث هيليتز»، أكبر مساهم في المجموعة المشاركة في التنقيب، إن تقريرًا لشركة «نذرلاند سيويل آند اسوشييتس» للاستشارات الأمريكية يقدر فرصة اكتشاف 2.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز، وفرصة وجود 255 مليون برميل من النفط.