إضراب تسعة من قيادات اعتصام عمال «الكوك» عن الطعام بعد نقلهم تعسفيًّا

دخل تسعة من العاملين بشركة الكوك في إضراب عن الطعام والاعتصام المفتوح أمس الأحد بمقر اللجنة النقابية بالشركة، وذلك عقب إصدار رئيس مجلس الإدارة قرارًا بنقلهم إلى أماكن غير أماكن عملهم كعقاب لهم على قيادتهم لاعتصام عمال الشركة الأسبوع قبل الماضى.

وهم: أحمد عبد الحميد قاسم، وأيمن صبحى السيد، وعصام محمد حسين، ومحمود محمد مكى، ومحمد صلاح عبد الرازق، وأشرف محمد حسين، ومحمد جمال أبو المجد، وثروت محمد عبد العليم، وأمين شديد أمين.

كان عمال الشركة البالغ عددهم 2450 عاملاً قد اعتصموا يومين متتاليين الأسبوع قبل الماضى؛ للمطالبة بصرف مكافأة نهاية خدمة أسوة بباقى شركات قطاع الأعمال العام بواقع شهر عن كل عام، حسب نص المادة 72 من لائحة الشركة والمعتمدة من جمعيتها العمومية.

وفض العمال اعتصامهم وقتها بعد مقابلة وفد من عمال الشركة للمهندس إبراهيم محلب أثناء زيارته لشركة الحديد والصلب، والذى وعدهم بالاستجابة لمطالبهم خلال أسبوع، وهو ما لم يحدث حتى الآن. وكانت الشركة القابضة قد وعدت العمال فى شهر مايو 2013 بصرف 30 ألف جنيه كمكافأة نهاية خدمة لكل عامل تضاف إلى ما يصرف للعامل من صندوق الزمالة، والذى يصل متوسطها إلى 75 ألف جنيه كبديل عن صرف مكافأة نهاية الخدمة، إلا أن إدارة الشركة عادت وأكدت رفض رئيس الشركة القابضة لما تم الاتفاق عليه بحجة عدم وجود سيولة مالية.