“أوباما”: الولايات المتحدة توسع اليوم عقوباتها ضد روسيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكد الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” أن واشنطن تعلن اليوم الاثنين عن فرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا.

وقال في مؤتمر صحفي أجراه في العاصمة الفلبينية “مانيلا”، وفق قناة “روسيا اليوم”، “نعم، سننشر قائمة موسعة للأشخاص والشركات التي ستفرض عليها العقوبات، وسنركز على بعض مجالات تصدير التكنولوجيات في مجال الدفاع التي كما نعتقد لا يمكن القيام بها في الجو القائم”.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن هذه العقوبات لن تمس الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” شخصيا، وتابع “هدفنا ليس فرض عقوبات على بوتين شخصيا، هدفنا هو التأثير على توقعاته فيما يخص تأثير أعماله في أوكرانيا على الاقتصاد الروسي”.

كما لم يستبعد “أوباما” احتمال فرض المزيد من العقوبات على القطاعين الدفاعي والمصرفي، واضاف: “هذه هي الخطوات الإضافية التي نحتفظ بها للمستقبل اذا استمر تصعيد التوتر”.

وأعلن “أوباما” أنه لا يرى جدوى في تصدير أسلحة إضافية إلى الجيش الأوكراني واصفا العقوبات على روسيا بالوسيلة الأكثر فعالية لتخفيف حدة التوتر، وقال “أما الوضع في أوكرانيا فقد نجحنا في توحيد المجتمع الدولي لممارسة الضغط الدبلوماسي على روسيا، وما الذي كان من الضروري أن نعمله؟، هل هناك من يرى أننا سنتمكن من مواجهة الجيش الروسي عن طريق تصدير المزيد من الأسلحة لأوكرانيا؟، أو أن لدينا المزيد من الفرص لمواجهة روسيا عن طريق فرض عقوبات اقتصادية؟”.