أهالي «السرو» بدمياط يغلقون «المستشفى المركزي» احتجاجًا على حرق «النفايات»

تجمهر عدد من أبناء مدينة السرو بمركز الزرقا بدمياط اليوم الاثنين، أمام مستشفى السرو المركزى، وقاموا بالتحفظ على سيارة تحمل نفايات طبية كانت فى طريقها للمحرقة داخل المستشفى، مما يتسبب في الضرر لأهالى المنطقة، وأبلغوا الشرطة التى قامت بمعاينة الواقعة وعمل محضر إثبات حالة.

تقدم أهالى المدينة ببلاغ للمستشار أيمن المشد مدير نيابة الزرقا يحمل رقم 1826نيابة الزرقا ضد كل من: الدكتور عادل العدوى وزير الصحة، واللواء محمد اللطيف منصور محافظ دمياط، والدكتور حمدى حواس وكيل وزارة الصحة، بصفتهم، يتهمونهم بحرق وفرم نفايات طبية خطرة داخل محرقة مستشفى السرو المركزى الذى يقع فى تجمع سكنى ومحيط المدارس، مطالبين بتشكيل لجنة متخصصة من كلية العلوم بدمياط لدراسة تقنيات وصلاحية هذه المحرقة.

يعانى سكان مدينة السرو من محرقة النفايات الموجودة بداخل المستشفى المركزى، حيث يتم حرق النفايات فيها وهى وسط الكتلة السكنية، وتتطاير أدخنتها على منازل المواطنين، مما يسبب الأمراض للأهالي.