أعضاء حزب مصر ببورسعيد يغلقون أبوابه ويقدمون استقالات جماعية

أغلق أعضاء أمانة “حزب مصر” بمحافظة بورسعيد، مقر الحزب نهائيًا، كما تقدموا باستقالات جماعية، رفضًا لعدم وضوح الرؤية السياسية للحزب، وعدم وجود قوامًا سياسيًا له أو مواقف واضحة معلنة بالنسبة لكافة الأحداث الجارية الحالية .

حيث أبدى أعضاء حزب مصر ببورسعيد استيائهم بشأن عدم قيام الحزب بأي دور فعال في الشارع على أرض الواقع، كما أن هناك إهمال بآراء الشباب ومقترحاتهم، وفقد التواصل مع أمانه الحزب منذ أكثر من عام، لذا أعلن أعضاء “حزب مصر” ببورسعيد تقديم استقالة جماعية من الحزب وإغلاق مقره .

والجدير بالذكر أن أعضاء الهيئة بأمانة “حزب مصر” ببورسعيد اجتمعت لمناقشة الأوضاع الحالية التي يمر بها الحزب بشكل عام، وقد اعترض معظم الأعضاء على السياسية التي يتبعها الحزب والمواقف السلبية التي يتبناها بالنسبة للأحداث الحالية، مؤكدين عدم وضوح الرؤية الخاصة بالحزب على الصعيد السياسي .