وزيرة الرياضة الفرنسية ترد على تهديدات الأندية بالإضراب

 

قالت فاليري فورنيرون، وزيرة الرياضة في فرنسا، اليوم الخميس، إنه ينبغي على أندية الدرجتين الأولى والثانية لكرة القدم إعادة النظر في خططها للإضراب، اعتراضًا على فرض ضريبة دخل بنسبة 75% على اللاعبين أصحاب الملايين.

وأضافت للصحفيين، بعد اجتماع للجنة المنظمة لبطولة أوروبا 2016، “أشعر بالأسف لوصولنا إلى هذه النقطة، في الوقت الذي يشارك فيه كل الشعب الفرنسي في جهود التعافي، بلد يكافح البطالة ويحاول زيادة القوة التنافسية لشركاتنا، لا أحد سيفهم أن عالم كرة القدم الاحترافية.. لن يشارك في هذا العمل الجماعي”.

وذكر تقرير على موقع صحيفة لوجورنال ديمونش الأسبوعية، أن أندية المحترفين تدرس إمكانية تنظيم إضراب خلال جولة من مباريات الدوري، في الدرجتين الأولى والثانية، اعتراضًا على فرض الضريبة.

ونقل الموقع عن جان بيير لوفيل، رئيس رابطة الأندية، قوله “نناقش بعض الاقتراحات الأخرى. سنعقد اجتماعًا استثنائيًا في 24 أكتوبر”.

وترغب الحكومة الفرنسية في فرض ضرائب بنسبة 75% على أي شخص يجتاز راتبه مليون يورو سنويًا، ووضعت ذلك في موازنة 2014، لكن لم يتم التصديق على هذا الأمر بعد.

البديل / أخبار / رياضة