هاني مهنا: المنتجون خائفون من المغامرة بأموالهم لتقديم «سينما جادة»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عبرالموسيقار هانى مهنا، رئيس اتحاد النقابات الفنية، عن أسفه بسبب عدم وجود محتوى هادف للسنيما الآن، متمنيًا ضرورة قيام الفن بدوره المجتعمي الفعّال في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، بدلًا من تقديم أعمال هزيلة لا تقدم أكثر من فواصل غنائية وراقصة.

وأوضح «مهنا» لـ«البديل» أن اتحاد النقابات الفنية لا يملك حق التدخل فيما يقدمه منتجي هذه النوعية من الأفلام، وكل ما يملكه الاتحاد في هذا الصدد هو مناشدة الدولة ممثلة في وزارة الثقافة، ومطالبتها بضرورة التدخل لإنقاذ صناعة السينما والعمل على الارتقاء بالذوق العام للمتلقي.

وقال «مهنا» إن كبار المنتجين في حالة تخوف، ويخشون من المغامرة بتقديم أفلام جادة في هذا التوقيت، نظرًا لاهتمام الشباب حاليًا بنوعية أفلام محددة، ربما يلجأ الشباب لمشاهدتها هروبًا من ضغوط الحياة وحالة الاضطراب التي تعيشها البلاد حاليًا.

وأبدى «مهنا» عدم اعتراضه على وجود نوعية هذه النوعية من الأفلام المسلية، ولكن يجب إنتاج نوعيات أخرى من الأفلام الجادة، فالأفلام الراقية هي الباقية.