القعيد: مصيبة لو اصبح السلفيون بديلا مطروحا للإخوان

قال الأديب والروائي يوسف القعيد، إن مشهد التعديل الوزراي كشف الارتباك وإنعدام الرؤية التي يدير بها النظام الحالي مصر، واصفاً طريقة إجراء التعديل الوزاري ومقابلة جهات مختلفة للمرشحين منها “حزب الحرية والعدالة”، و”جبهة الضمير”، بـ”الأمر المُضحك للغاية”.                                       

وقال “القعيد”، خلال لقاءه ببرنامج صباحك يا مصر على قناة دريم،  أن الجيش وقائده الفريق أول عبدالفتاح السيسي، هو الحائط الأخير للمصريين جميعا. 

أضاف “القعيد” أن الإخوان المسلمين يرون أن قدرهم الذي يخشونه هم السلفيين، مضيفا: “مصيبة لو أصبح السلفيين بديلاً للإخوان في الحكم”.