“عمرو موسى”: التعديل الوزاري خطوة جديد نحو “أخونة” شاملة

قال عمرو موسى ، رئيس حزب الموتمر والقيادي بجبهة الإنقاذ، أن التعديل الوزاري لا يضيف جديدا ولا يغير كثيرا، وبالتالي فسوف يحتاج الأمر إلى تشكيل جديد في المدى القصير القادم.

وطالب موسى في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بضرورة وجود حكومة وحدة وطنية ذات كفاءات عالية يثق فيها الناس.

وأضاف :” التحديات كبيرة وحكومة بالتشكيل الجديد لن تتمكن من معالجة الموقف كما هو ظاهر”.

وتساءل موسى : “ألا يعكس التشكيل الجديد خطوة أخرى نحو الأخوَنه الشاملة.. ألم يكن الأجدى خطوة مختلفة تعكس الحركة نحو المشاركة والوفاق الوطني”.