الرئاسة: رفضنا تجديد تصاريح صحفيين لمخالفتهم القواعد وليس لكونهم “مناكفين”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

علقت مؤسسة رئاسة الجمهورية على ما تردد بشأن تضييق مؤسسة الرئاسة على عمل الصحفيين، وحجب المعلومات، وعدم اعتماد عدد من مندوبي الصحف لدى الرئاسة بدعوى أنهم “مناكفين”.

وقالت عبر بيان صادر عنها اليوم نشرته عبر صفحة المتحدث الرسمى لرئاسة الجمهورية “إن الرئاسة تستغرب صدور مثل هذه التصريحات، والتي تتنافى مع قواعد وأصول العمل التي تتبعها مؤسسة الرئاسة مع الصحفيين الذين نكن لهم كل التقدير والاحترام ، ونحرص على التواصل معهم “.

وأوضحت الرئاسة أن عددا الصحفيين المحليين المعتمدين لدى مؤسسة الرئاسة 54 صحفياً محلياً و177 صحفياً عربيا وأجنبياً يتواصلون مع المكتب الصحفي بشكل يومي لتغطية نشاط الرئيس ومؤسسة الرئاسة بشكل عام.

وأشار البيان إلى أن بعضاً من الصحفيين الذين لم يلتزموا بالقواعد المنظمة للعمل بمؤسسة الرئاسة، قد تم نصحهم، غير مرة، بعدم مخالفة هذه القواعد، إلا أنهم لم يستجيبوا لهذه النصائح الأمر الذي اضطرت معه رئاسة الجمهورية آسفة إلى عدم تجديد التصاريح الخاصة بهم حفاظاً على النظام المعمول به مع ممثلي الصحافة ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية، بحسب البيان.

وشددت مؤسسة الرئاسة على احترامها لمهنة الصحافة والدور الكبير الذي يقوم به الصحفيون لتنفيذ هذه المهنة بكل حرفية ، والترحيب بتلقي أي ملاحظات أو اقتراحات لدعم هذه المهمة بما يضمن نجاحها.