“آسف ياريس”: نقل “مبارك” لجلسة التجمع الخامس بسيارات الأمن جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد

أكدت صفحة “أنا آسف يا ريس” على موقع التواصل الاجتماعي الـ “فيس بوك” أن لديها معلومات من مصادر موثوق منها تؤكد أن الرئيس محمد مرسى يرفض نقل الرئيس السابق محمد حسني مبارك من مستشفى المعادى العسكري إلى مقر أول جلسة بأكاديمية الشرطة في قضية قتل المتظاهرين يوم 13 إبريل القادم بطائرة خاصة ويريد أن ينقله بسيارات قوات الأمن العادية، وذلك بعد قبول الطعن.

وأضافت الصفحة في بيان لها أن ذلك يمثل خطرًا شديدًا على حياة الرئيس السابق من الناحية الطبية؛ حيث إن مبارك لا يستطيع أن يتحمل عناء النقل من مستشفى المعادى العسكري إلى مقر الجلسة بالتجمع الخامس وسط زحام المرور وطول المسافة، وأنه قد يتعرض حينها إلى نوبة قلبية أو غيبوبة وسط الطريق، وحينها قد تفشل سيارات الإسعاف في إنقاذه.

وأشارت الصفحة إلى أنه فى ظل ظروف الانفلات الأمني الذي نعيش فيه، يصبح من المستحيل أن ينقل الرئيس السابق بسيارات رجال الأمن؛ لما يمثله من خطر شديد وتهديد صريح لحياته، ويعتبر جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد من الرئيس محمد مرسى إلى الرئيس السابق.

وأهابت الصفحة بالفريق أول عبد الفتاح السيسى؛ بصفته القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع، أن يتدخل في حل هذه المسألة، وأن يرسل طائرة عسكرية لنقل الرئيس السابق من مستشفى المعادى العسكري إلى مقر الجلسة بأكاديمية الشرطة؛ وذلك لأنه رجل من رجال القوات المسلحة، بل هو رجل من الرجال الذين ساهموا في بناء القوات المسلحة، وعلى القوات المسلحة أن تتولى رعاية وتأمين أبنائها كما تعودنا منها دائمًا، على حد وصف الصفحة.