عصام سلطان للبرادعي: قرار المشاركة في الانتخابات جاء بعد اللقاء المستتر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

علق د. عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، على حوار د. محمد البراعي، مؤسس حزب الدستور، بشأن استعداد المعارضة للمنافسة بالانتخابات: “عاد صاحبنا من هناك، من الخليج، بعد لقاء قصير وسريع مع حليفه القديم أو الجديد، الظاهر أو المستتر، بمباركة الأمراء والأثرياء، عاد على غير الوجه الذى سافر به، عاد وقد قرر المشاركة فى الانتخابات، التى سبق وأن قرر مقاطعتها بالأمس”.

وتساءل في تدوينه عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت عنوان “مصادفة”: “ماذا حدث؟ هل سقط النظام الذى عمل صاحبنا الديمقراطى على إسقاطه؟ هل تعدل الدستور الذى وصفه صاحبنا المثقف بالكارثى؟ هل تدخلت قوى خارجية من التى استقوى بها صاحبنا الوطنى؟ هل سيطر الجيش على الحكم تلبية لرغبة صاحبنا المدنى؟ هل آمن المصريون بالهولوكست؟”

وأضاف سلطان: “شرط من شروط صاحبنا للمشاركة السياسية، ولكن المؤكد أن الزيارة الخليجية لا علاقة لها بتغيير رأيه، فالرجل وإن كان قد التقى بحليفه المستتر، إلا أن اللقاء كان صدفة بحتة، فى مقر أحد الكبار جدا، لمناقشة تمويل أحد المشروعات العملاقة التى ربما تبدأ فى أكتوبر القادم، وبالتالى فلا علاقة للانتخابات القادمة بزيارة صاحبنا، حتى وإن كانت ستبدأ فى أكتوبر.. مجرد مصادفة عادية”.