قيادي بـ”البناء والتنمية”:اشتباكات المقطم حرب أهلية.. ولا لوم على “الإخوان”

وصف الدكتور أسامة رشدي ، المستشار السياسي لحزب “البناء والتنمية” الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، اشتباكات المقطم، ودعوة بعض التيارات السياسية لاقتحام مقر جماعة الأخوان المسلمين ومكتب الإرشاد، بـ”الحرب الأهلية” ، وفتح لباب الشر والفتنة، من أجل استدراج الإخوان المسلمين لممارسة العنف.

وأضاف “رشدي”، في لقائه مع الإعلامية جيهان منصور، ببرنامج صباحك يا مصر على قناة دريم، أن الشباب الذين ذهبوا لمكتب الارشاد، السبت الماضي، هم الذين بدأوا بكتابة عبارات بذيئة، مؤكدا أنه لا يمكن لوم الإخوان ، لأنهم تعرضوا للاستفزاز فلجأوا للعنف، قائلا: “نحن أمام مستوى من العنصرية، أحمد دومة الناشط السياسي ولعها، وراح يتجوز”.

  وشدد “رشدي” على أن الحل للخروج من الأزمة الحالية هو التواضع من قبل القوى السياسية، لعمل حوار بدون شروط مسبقة.