سفير مصر السابق بالولايات المتحدة: واشنطن قد تنقلب على “الإخوان”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال نبيل فهمي، سفير مصر السابق لدى الولايات المتحدة، إن الإدارة الأمريكية ترى أن جماعة الإخوان المسلمين هي الطرف الأقوى بعد الثورة، وقد تنقلب عليها إذا فشلت في تحقيق الاستقرار، مذكرا بالمثل الشعبي القائل: “المتغطي بأمريكا عريان”.

وأضاف “فهمي” في لقائه ببرنامج “صباحك يا مصر”، على قناة دريم، أن الولايات المتحدة تؤيد القوات المسلحة كأداة للحفاظ على الاستقرار، ولكنها لا تميل لتدخل “العسكر” في العمل السياسي المباشر.

وعن زيارة وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، للقاهرة، قال “فهمي” إن الزيارة كانت ضرورية، ولكن تصريحاته بشأن رفضه لمقاطعة المعارضة للانتخابات شحنت الأجواء قبل وصوله، معربا عن اعتقاده بأنه كان من الأفضل أن يلتقي “كيري” مع كبار رموز المعارضة لمعرفة حقيقة الموقف.

وحول ما تردد بشأن لقاء سري جمع جون كيري، مع اللواء محمد رأفت شحاتة، مدير المخابرات العامة، قال فهمي إنه لا يعلم مدى صحة هذا الخبر ولكنه غير متفاجئ منه، وذلك لرغبة أمريكا في قراءة موقف الساحة السياسية الأمنية منها بالنظام الجديد، خاصة مع التهاب الأوضاع بسيناء ومسألة غلق الأنفاق وسوريا.

وعن تقديم واشنطن 190 مليون دولار لمصر كمساعدات لدعم الميزانية الحكومية، أعرب “فهمي” عن اعتقاده بأن هذا المبلغ هو جزء من المساعدات السنوية الأمريكية أو جزء من المبلغ الذي وعد به باراك أوباما لدول الربيع العربي، قائلا” المبلغ ليس كبير بالطبع، ومصر تحتاج لتنويع مصادرها والاعتماد على النفس”.

وقال “فهمي” إن تيار الاسلام السياسي قد يكون مفيدا لأمريكا وإسرائيل على المدى القصير، لأنه يستطيع تهدئة حماس وحزب الله بالمنطقة، ولكنه على المدى الطويل أخطر على وجود إسرائيل كدولة دينية بالمنطقة.

وأكد السفير السابق لمصر لدى الولايات المتحدة أنه من الخطأ أن يعتقد التيار الديني أنه يستطيع أن يحكم بمفرده، وعلى الرئيس أن يعلم أنه يتحمل مسئولية الأقلية بنفس قدر تحمله للأغلبية.

ونفى “فهمي” أن تساهم زيارة كيري في تسهيل حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي، مؤكداً أن هناك قواعد هامة في التعامل مع الصندوق، ومصر لن تحصل على القرض إلا بعد تحقيق شروط معينة للوصول للاستقرار.