حمزاوي : عودة الجيش للحكم تدمير للعملية السياسية.. والمطالبين بعودة العسكر ذاكرتهم مثل “السمك”

قال الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية والقيادي بجبهة الإنقاذ الوطني، إن مقاطعة العملية الانتخابية لا يعني البحث عن بدائل غير ديمقراطية، محذراً من أن استدعاء الجيش للحكم مرة ثانية يعني تدمير العملية السياسية.

وأعرب حمزاوي، في لقائه مع برنامج “صباحك يا مصر”على فضائية “دريم” عن اندهاشه من أولئك الذين يطالبون بعودة المجلس العسكري، ووصفهم بأن ذاكرتهم تشبه “السمك”، خاصة وأن إدارة العسكر خلال الفترة الانتقالية لم تكن جيدة وشهدت مخالفات دستورية وانتهاكات لحقوق الانسان.

وأكد حمزاوي أن الخطر الذي يهدد مصر الآن هو انهيار العملية السياسية، مثلما حدث في 2010 بإقصاء كافة المعارضين، مما أحدث الانسداد الكامل في كافة القنوات السياسية.