جابر نصار: الانتخابات القادمة “مزورة”.. والمشاركة بها خيانة للثورة والأمة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال الدكتورجابر جاد نصار، أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة: إن مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة ليست فعلا سلبيا، ولكنها تعبيرعن الاحتجاج على عملية انتخابية مزورة بشكل فج قبل أن تبدأ، مشددا على أن الذهاب للانتخابات”المسرحية”هو”خيانة للثورة والأمة”.

وأضاف نصار، في لقائه مع الإعلامية جيهان منصور، خلال برنامج صباحك يا مصر، على فضائية دريم، أن الانتخابات القادمة بها مخالفة دستورية، حيث يلزم القانون مجلس الشورى بإعادة قانون الانتخابات للمحكمة الدستورية بعد إجراء تعديلات به، وهذا لم يحدث، مشيرًا إلى أن من حق أي مواطن الآن الدفع بعدم دستورية قانون الانتخابات لإبطال العملية الانتخابية.

 وشدد نصار على أن حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين) سيكون أكثر المستفيدين بإجراء انتخابات حرة ونزيهة، لأنها الفرصة الأخيرة له، مشيرا إلى أن الحزب لديه رغبة في برلمان يشبه 2005، حيث كانت المعارضة غير مؤثرة ومجرد ديكورلتزيين الاستبداد والسلطة.

وتساءل”نصار” قائلا: “إذا كان الإخوان المسلمون مقتنعين بأنهم يملكون الشارع، لماذا لا يرضون بحكومة محايدة تشرف على العملية الانتخابية”.