باسم يوسف: “حين تتزاوج تجارة الدين بعهر السياسة تكون النتيجة أجنة مشوهة”

انتقد الإعلامي باسم يوسف الوضع السياسي الحالي الناتج عن الصراع بين مؤسسة الرئاسة وحزب النور قائلا:” لم اكن أتخيل أن من مقومات المشروع الإسلامي .. فرش الملاية و التهديد بكشف الفضائح، ليس من أجل الحق و لكن من أجل الكراسي”.

وأضاف يوسف في تدوينه عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لا تستغربوا دعاوى التخوين و اتهامكم بكره الدين، فحين اختلفوا مع بعضهم فجروا في الخصومة” وتابع متسائلا :”عن أي إسلام يتحدثون؟”

واستطرد قائلا:” حين تتزاوج تجارة الدين مع عهر السياسة، تكون النتيجة هذه الأجنة المشوهة”.