بالفيديو.. مصطفى بكري: طنطاوي وعنان تعرضوا للخديعة من قبل “مرسي”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كشف الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عن كواليس ما جرى في قصر الرئاسة وقت إقالة المشير محمد حسين طنطاوي والفريق سامي عنان، مشيرا إلى أنهما تعرضا للخديعة .

وأوضح بكري أن “الرئيس من المشير وعنان الحضور فورا للرئاسة لاجتماع عاجل، وفوجئ الجميع بحضور المستشار محمود مكي وقال له قنديل اتفضل سيادة النائب فتعجب الجميع لأنهم لم يعلموا بتعيين مكي نائبا للرئيس“.

أضاف بكري في اتصال هاتفي مع الإعلامية منى الشاذلي  لـجملة مفيدة” أن : الرئيس أبقى المشير والفريق في غرفة دون أن يعلمهما أن هناك تغييرات بالاتفاق مع الوزير السيسي الذي كان يشغل مدير المخابرات الحربية في هذا الوقت”.

وتابع :”وأظن أن المشير والفريق تعرضا للخديعة، وأنه ربما الرئيس أبلغ السيسي الذي رقي إلى فريق أول، بأن المشير هو الذي رشحه ووافق ولم يعلم بما يجري، ولكن حقيقة الأمر، عندما استدعي المشير في الساعة الثانية من ظهر الأحد الثاني عشر من أغسطس، كانت كل الأوراق قد اكتملت“.

وأضاف: “اعترض المشير على الإقالة، وقال للرئيس إن الإعلان الدستوري المكمل لا يؤهلك لذلك، فرد الرئيس عليه بقوله أنا سألغيه الآن هاتولي الجريدة الرسمية“.