بالفيديو..شقيقة شهيد الإسكندرية باكية: “أخويا مات في زنزانته عشان رفضوا إعطاءه دواء السكر والقلب”

روت جمالات شعبان تفاصيل إلقاء القبض على شقيقها ،حسن إبراهيم شعبان35عامًا، الذي كان يعاني من مرض القلب والسكر وفارق الحياة داخل زنزانته ببرج العرب بالإسكندرية.

وقالت جمالات فى لقائها مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج صباحك يا مصر على قناة دريم، إنه قد تم إلقاء القبض عليه في سيدي جابر، أمام صيدلية كان يشتري منها أدوية القلب والسكر يوم الجمعة 8 فبراير الجاري، أثناء الاشتباكات في سيدي جابر، وطيلة أربعة أيام لم يتناول أي دواء حتى عثرت والدته عليه بسجن “الغربانيات” ببرج العرب.

وتابعت: “عندما أحضرت والدتي الإنسولين ودواء القلب لشقيقي، رفضوا إعطائه هذا الدواء، وطالبوا بتصريح من النيابة يثبت أنه مريض ويحتاج الدواء، وعندما أحضرت والدتي التصريح عادت لتجده قد فارق الحياة”.

و أكملت جمالات وهي تجهش بكاءً تفاصيل استشهاد شقيقها قائلة: “ربنا يصبر أمي التي تمشي على عكازين، فهذا ابنها الوحيد المتزوج منذ وقت قريب ولكنه لا ينجب، وكان يحلم بكفالة طفل من الملجأ، ومكانه سيكون الجنة إن شاء الله”.

ووجهت شقيقة الشهيد رسالة للدكتور مرسي قائلة: “حسبنا الله ونعم الوكيل فيك لو مجبتش حق أخويا من قسم سيدي جابر، والنيابة ، وسجن برج العرب”.