“قنديل” بعد الاعتداء عليه بالتحرير: آثرت تفادى الصدام بين المتظاهرين والأمن حرصًا على سلامة المواطنين بالميدان

قال الدكتور هشام قنديل ،رئيس مجلس الوزراء المصري، إنه توجه فجر اليوم لتفقد منطقة الاتحادية وميدان التحرير والمنطقة المحيطة به ، مضيفًا أن خلال تفقده الميدان تصدى له مجموعة من الصبية والمشاغبين والخارجين على القانون الذى استقروا فى الميدان فى الوقت الذى خلا من أى قوى ثورية أو سياسية – حسب قوله.

وتابع قائلا:” آثرت تفادى الصدام بينهم وبين المسئولين عن الأمن حرصا على سلامة المواطنين المتواجدين فى الميدان وعدم إعطاء هذه المجموعة الضالة الذريعة لإحداث المزيد من الضرر الذى أصاب وجه مصر كما حدث بالأمس”.

وأضاف قنديل في تدوينه عبر صفحة الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك” :” كل ذلك يوضح  طبيعة الأفراد الذين يحتلون ميدان التحرير منذ الثورة ونقطة انطلاقها مما يلقى مسئولية على كل مواطن شريف شارك بالفعل أو بالقلب فى ثورته العظيمة التى وضع فيها كل آماله لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية”.

وتابع :” غير المقبول أن يسمح لهؤلاء بالاستمرار فى التواجد والقفز على ثورة مصر العظيمة متمتعين بغطاء تسبغه عليهم دعوات سياسية فى ظاهرها الحق وفى باطنها الباطل”.

واستطرد قائلا:”إنها لحظة فارقة ليتحمل الجميع مسؤليتهم ويسلكون نهجًا آخر يتناسب مع القيم الجديدة والعظيمة للثورة لتحقيق هدف واحد حتى وإن اختلفت السبل”.