بالفيديو..أستاذ بالأزهر لـ “مرسي”: ” ماذا ستقول لربك يا من تحفظ القرآن؟”

كشف الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر ،عن أنه تلقى تهديدات بريدية وهاتفية بالتصفية الجسدية، إذا لم يكف عن نقد جماعة الإخوان المسلمين والتيار السلفي، مشيرا إلى أنه قدم بلاغا لقيادات جامعة الأزهر إلا أنها لم تحرك ساكنا.

وأضاف كريمة في لقائه ببرنامج صباحك يا مصر على فضائية “دريم”، أن الثورة تحولت من الأمل إلى الألم، حيث لم يهان الأزهر والإسلام في عهد أكثر من الآن، متوجها للرئيس محمد مرسي بالقول: “ماذا ستقول لربك يا من تحفظ القرآن الكريم غدا عن هذا الكتاب الذي اعتدي عليه في عهدك وسب الرسول والصحابة الكرام من خلال القنوات السلفية الدينية”.

وأكد أستاذ الشريعة، أن جماعة الإخوان المسلمين لا تسعى للسيطرة على العلوم الأزهرية بعد وصولها للحكم، ولكنها تهتم الآن بالقفز على المناصب القيادية، حتى يدخل الأزهر في حظيرة طاعة الإخوان، متهما الفضائيات الدينية بأنها تحمل أجندة لتدمير الأزهر وإضعافه والترويج بين الطلبة الوافدين أن عقيدته هي عقيدة الشرك.

وتابع: “علماء الأزهر يخطبون الآن في الزوايا الصغيرة، والإخوان والسلفيين يخطبون بالمساجد الكبرى”، مشيرا إلى أن هناك اختراق من التيارات السلفية للأزهر.

أخبار مصر ـ البديل ـ محمد مرسى