المتحدث العسكري خلال مؤتمر بـ”القرصاية” : الجزيرة ملك الجيش وسنضع حدا للبلطجة والابتزاز مهما كانت التضحيات

جدد العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث العسكري الرسمى للقوات المسلحة، قوله بأن أرض جزيرة ”القرصاية”، المتنازع عليها مع أهلها، ملك للقوات المسلحة، مشيرا إلى أنه تم رفعها مساحيًا وتوثيقها برقم (1965) بتاريخ 12يوليو 2010، ومسجلة بالشهر العقاري.

وقال المتحدث العسكري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بأرض “القرصاية”، إن القوات المسلحة ستتصدى لأي مخالفة للقانون، وستضع حدًا للبلطجة والابتزاز مهما كانت التضحيات، مؤكدًا أن القوات المسلحة تستخدم هذه الأرض والجزيرة كمناطق ارتكاز ضمن مهام عمليات القوات المسلحة في تأمين العاصمة.

وأضاف: ”لن نسمح بمخالفة القانون أو التعدي على أراضي ومنشآت وأفراد القوات المسلحة، وسنتصدى بكل حسم وقوة لمثل هذه الممارسات إعلاءً لسيادة القانون”.