اكتشاف: “حسان” و “يعقوب” و “الحويني” تحيط بهم هالات نورانيةإلهية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نشرت صفحة ائتلاف شباب السلفيين المصريين على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورًا تجمع الداعية محمد حسان بنظيريه محمد حسين يعقوب وأبو أسحاق الحويني أسفلها تساؤل: “لماذا لا يجتمع العلماء في برنامج واحد علي شاشة التليفزيون”.

وأشارت الصفحة إلى أن الشيخ يعقوب تخرج من عينيه أشعه نورانيه كثيفة علي شكل حزمة من الليزر، أما الشيخ حسان تُحيط به هاله من الضوء تشبه الجبل، والشيخ الحويني توجد حوله هالة من النورعلى شكل قمر مكتمل.

ووصفت الصفحة ألامر بـ”الاكتشاف” المنسوب لـ سعيد النعماني- مخرج بقناة الناس- الذي واجـه مشكلات فـنيـه مُعـقـدة أثنـاء تـصـويـره لإحـدى حـلقـات بـرنـامج القـلب الذي قـدمهُ حسـان والحويني.

حيث تـعـطـلت إشـارة البـث و تـذبذبت بـشدة في كُـل مـرة بدأ فيها “سعـيد” تـصوير الحلقه، ممـا استـدعـاه إلى قـيـاس المجـالات المـغنـاطيسية التي تـعـوق الإشـارة، وأدى بـه هـذا إلى اكتشـاف ما سبق ذكره .

وأضافت الصفحة أن أمثـال الـروـيبـضـة “بـاسم يـوسـف” يـؤثـرون بالـسـلب عـلى تـلك الأشعـة النـورانيـة الإلهـية ويـضـعـفون انبـثـاقـهـا.