وزير التربية والتعليم :”هل أعضاءالحرية والعدالة من إسرائيل؟”

وصف الدكتور إبراهيم غنيم، وزير التربية والتعليم، الاتهامات التي تُردد بـ”أخونة” المناهج التعليمية، مثل مادة التربية الوطنية بأنه كلام عار من الصحة، حيث لم يتم تغيير كلمة واحدة بالمناهج منذ عام 2004.

وحول ما تردد عن السماح بقيادة من حزب الحرية والعدالة بالحديث للتلاميذ عن برنامج النهضة وإنجازات الرئيس مرسي في طابورالصباح، تساءل غنيم: “هل أعضاء حزب الحرية والعدالة جايين من إسرائيل”، مؤكدا  أنه أصدر تعليمات بمنع أي عمل حزبي بالمدارس.

 ونفى غنيم، في اتصال هاتفي ببرنامج صباحك يا مصر، على قناة دريم، توقيع أي صفقة أو بروتكول مع حزب الحرية والعدالة، قائلا: “هذا الكلام كذب ومحض افتراء، وأتحدى من يأتي بورقة تثبت توقيع مثل هذا الاتفاق”.

وعن استقالة عدد كبير من المستشارين من وزارة التربية والتعليم، قال غنيم إنها استقالات “طواعية” ولم يُجبر أحد على الاستقالة، مشيرا إلى أن هناك ثلاث قيادات فقط بالوزارة ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وأنه يستخدم صلاحياته القانونية في انتداب من يراه كفئا.

وأشار غنيم إلى أن أزمة صرف 50 % من كادر المعلمين والمعطل منذ فترة سوف تحل خلال الأسبوع القادم، بالاتفاق مع وزارة المالية.