مفكر قبطي: الربيع العربي محصن ضد الضغوط والمساومات

قال الدكتور رفيق حبيب المفكرالقبطي، إن قوة ثورات الربيع العربي، تكمن في أنها شعبية وجماهيرية، بلا قيادة مما جعلها ثورات ليس لها برنامج سياسي محدد، أو قيادة معينة، وأصبحت ثورات يملكها عامة الناس، وهو ما جعلها ثورات محصنة ضد التعرض للضغوط أو المساومات.

وأضاف حبيب عبر تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي،”فيس بوك، أنها ثورات متحررة من سيطرة أي نخبة عليها، فنقطة قوة الثورات، تمثل أيضاً أحد مشكلات ثورات الربيع العربي، لأنها تعتمد أساساً على دور الجماهير في التغيير، باعتبار أن التغيير الذي سوف تنتجه الثورة، هو التغيير الذي يريده الناس.

وأكد حبيب أن المجتمع عليه دور رئيسي في التغيير، مشيراً إلى أننا أصبحنا أمام ثورة أسقطت نظاما، ولكن لم تبدأ عملية إصلاح المجتمع.