مفكر قبطي: الربيع العربي محصن ضد الضغوط والمساومات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال الدكتور رفيق حبيب المفكرالقبطي، إن قوة ثورات الربيع العربي، تكمن في أنها شعبية وجماهيرية، بلا قيادة مما جعلها ثورات ليس لها برنامج سياسي محدد، أو قيادة معينة، وأصبحت ثورات يملكها عامة الناس، وهو ما جعلها ثورات محصنة ضد التعرض للضغوط أو المساومات.

وأضاف حبيب عبر تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي،”فيس بوك، أنها ثورات متحررة من سيطرة أي نخبة عليها، فنقطة قوة الثورات، تمثل أيضاً أحد مشكلات ثورات الربيع العربي، لأنها تعتمد أساساً على دور الجماهير في التغيير، باعتبار أن التغيير الذي سوف تنتجه الثورة، هو التغيير الذي يريده الناس.

وأكد حبيب أن المجتمع عليه دور رئيسي في التغيير، مشيراً إلى أننا أصبحنا أمام ثورة أسقطت نظاما، ولكن لم تبدأ عملية إصلاح المجتمع.