مرسي من ألمانيا: ما يحدث فى مصر”أمر طبيعى” وإعلان الطوارىء إجراء مؤقت

أعرب الرئيس محمد مرسي عن امتنانه بدعوة المستشارة أنجيلا ميركل واعتزازه بالعلاقات المتينة الرابطة بين مصر وألمانيا.

وقال “مرسي” إن موقف ألمانيا يزداد دعمًا لمصر يومًا بعد يوم ونتطلع إلى ما هو أفضل من ذلك، وما يحدث في مصر أمر طبيعيّ في المرحلة الانتقالية ونحن في طريقنا للاستقرار والعالم كلّه يفهم ذلك جيدًا في الدّول التي تمرّ بثورات.

وتابع:”ناقشت خلال زيارتي لألمانيا عملية السلام وسبل وقف إطلاق الناربين الفلسطينيين والإسرائيليين وكذلك الوضع في سوريا.. وأكّدت أهمية التّهدئة والتعامل مع الأوضاع بحكمة ووحدة أراضي دولة مالي وأتطلّع إلى نقلة نوعية في العلاقات المصرية الألمانية.

وأعلن “مرسي” في مؤتمر صحفي بـ”برلين “عاصمة ألمانيا مع المستشارة أنجيلا ميركل ، أنه حريص على إقامة حوار وطني مع كل القوى السياسية في مصر بمختلف تياراتها التزامه ببناء مصر كدولة مدنية ديمقراطية حديثة، قائلا: “مصر ستكون دولة مدنية لا عسكرية ولا دينية..و نحن ملتزمون أمام الشعب المصري والعالم باستكمال بناء المؤسسات الديمقراطية في مصر.

وأوضح “مرسي” أن إعلان الطوارئ في 3 مدن القناة هي بورسعيد والإسماعيلية والسويس”إجراء مؤقت في مدن محدودة الهدف منه حفظ الأمن في هذه المدن مضيفًا أنه فوض المحافظين برفع حالة الطوارئ إذا استتب الأمن .. وأضاف “مرسي ” أنا لستُ ضد الديانة اليهودية لكنني ضدّ الممارسات الخاطئة أيًّا كانت مصدرها.