جابر نصار: فرض “الطوارئ” بمحافظات القناة مخالفة دستورية واستخفاف بالسلطة

أكد الدكتور جابر جاد نصار، أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة، أن فرض حالة الطوارئ في محافظات القناة الثلاث، يعد مخالفة دستورية، ويمثل عشوائية واستخفاف في ممارسة السلطة من جانب الرئيس محمد مرسي.

وأضاف نصار، في لقائه ببرنامج صباحك يا مصر، على قناة دريم، أن فرض الطوارئ على السويس وبورسعيد والإسماعيلية، يؤكد عزله هذه المدن واضطهادها وإرهابها، وتمييزها عن سائر المدن المصرية، مشيرا إلى أن الذين يمارسون السلطة لا يدركون أنها تمارس بالهيبة لا بالقوة.

وأكد نصار أنه كان يتمنى أن يخرج الرئيس محمد مرسي بمبادرة حقيقية لحل الأزمة بالحوار الجدي، شرط اشتراك الشباب الذين قاموا بالثورة في هذا الحوار، محذرا من أن عدم حدوث ذلك يعني أن ميادين مصر لن تفرغ ولن يحدث تقدم سياسي أو اقتصادي.

وأشار نصار إلى أنه كان من الذين انتخبوا الرئيس محمد مرسي، ولكنه “نادم” على انتخابه، لأنه يمارس السلطة بالخداع، فبعد أن وعد مثلا بتشكيل حكومة إنقاذ وطني، جاء بحكومة هشام قنديل، مضيفا: “قنديل تائه في السلطة والكرسي، وليس هو رجل المرحلة، والوزراء وتصريحاتهم تُعقد الموقف وتزيد الأمور اشتعالا”.

وحول الغضب الشعبي من خطاب مرسي الأخير، قال نصار: “لم يعجبني في الحوار سوى كرفتة الرئيس والصُباع الذي استخدمه في الحديث، لأنه صُباع منتخب، وليس عسكريا مثل اللواء الفنجري”. وحول قرار النائب العام بالقبض على مجموعة “البلاك بلوك”، قال نصار إن هذا القرار غير صحيح، لأنه لا يوجد بالقانون أمر بضبط وإحضار مجموعة بأكملها، داعيا النيابة العامة أن تربأ بنفسها من أن تكون طرفا في مشكلة سياسية.