عضو بـ”الإنقاذ” : أعضاء الجبهة مستعدون للسجن إذا كانوا سببًا في أزمة مصر

طالب أحمد فوزي ، الأمين العام للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وعضو جبهة الإنقاذ، الرئيس محمد مرسي بإصدار قرار بإلقاء القبض على أعضاء جبهة الإنقاذ الوطني، إذا كان يرى أنهم سبب الأزمة في مصر .

وأضاف أن أعضاء جبهة الإنقاذ مستعدون للسجن، إذا كانوا سببا في أزمة مصر”، مشيرا إلى أن مرسي وحلفاءه وجماعته لا يملكون إلا الحل الأمني مثل الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأشار فوزي في لقائه ببرنامج صباحك يا مصر علي فضائية دريم ، إلى أن جبهة الإنقاذ أدانت العنف والشغب في الشارع ، ولكنها ترى ضرورة التحاور مع المتظاهرين، لافتا إلى أن جبهة الإنقاذ تريد إقالة الحكومة التي سوف يزيد آداؤها من اشتعال المشاكل، فضلا عن ضرورة تكليف جهات قضائية مستقلة ومحايدة تحقق في أحداث العنف منذ اشتباكات قصر الاتحادية وحتى الآن.

وشدد فوزي على أن جبهة الإنقاذ إذا لمست جدية في الحوار وإمكانية تحقيقه نتائج، سوف تنضم إليه، مع ضرورة إصدار الرئيس مرسي أوامر بإيقاف العنف ضد المتظاهرين، وأن يكون رئيسا لكل المصريين.