بعد 4 سنوات على الحادث : 44 إسرائيليا يتهمون سائق أتوبيس انقلب بأقاربهم في شرم الشيخ بالإرهاب!

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • صحيفة الدعوى : السائق كان يتفوه بعبارات معادية للإسرائيليين ثم قال “الله أكبر ” وقفز من الأتوبيس

ترجمة – هاشم أبو بكر:

أقام 44 من أقارب الإسرائيليين  الذين أنقلب بهم  أتوبيس بمدينة شرم الشيخ – قبل 4 سنوات – وأدى إلى مقتل 13 شخص دعوى قضائية أمام محكمة العدل العليا في إسرائيل يطالبون فيها اعتبار الحادثة مخطط إرهابي استهدف الإسرائيليين.

وقالت صحيفة “هاآرتس ” الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم أن مقدمي الدعوى اتهموا سائق الأتوبيس بأنه ينتمي لجماعة إرهابية تنشط في سيناء وأنه خطط لاستهداف الإسرائيليين ، وورد أيضا بالدعوى أن السائق المصري كان يتفوه بكلمات معادية للإسرائيليين مثل الجواسيس و أعداء العرب خلال الرحلة ، وقبل انقلاب الأتوبيس قال ” الله اكبر ” ثم قفز منه .

ومن جانبه قال موشية زنجل  محامى الإسرائيليين الذين تقدموا بالدعوى أن الحادث وقع في الأراضي المصرية وان الضحايا كانوا يستقلون أتوبيس مصري وكان يقوده سائق مصري ، لكنه قام بعمل إرهابي ومعادى لإسرائيل من خلال تعمده انحراف الأتوبيس عن مصره ، لقتل الإسرائيليين ثم قفز منه بدم بارد وكان في انتظاره احد أصدقائه الذي نقله إلى مكان بعيد بواسطة سيارته الخاصة .

وروت الصحيفة تفاصيل الحادثة حيث قالت انه في أغسطس 20006 سافرت مجموعة كبيرة من الإسرائيليين للتنزه في مصر وفى طريق عودتهم من نويبع إلى طابا ، انقلب الأتوبيس الذي كانوا يستقلونه مما أدى إلى وفاة 13 شخص وإصابة آخرين نتيجة عدم سيطرة السائق المصري على الفرامل .